جسر على وادي أمزري

المحور :
مراكش-أكادير
2011

أنا أمر فوق وادي أمزري بالقرب من إيمنتانوت. أمنحكم إطلالة شاملة على الأطلس الكبير وممر أركانة. 
لولا أمتار طولي البالغ عددها 360، الموزعة على منصتين وتسع فرجات، لكان الربط بين مراكش وأكادير أصعب بكثير.
أنا شاهد حي على براعة واستماتة فِرق الطرق السيارة بالمغرب. فقبل أربعة أشهر على افتتاح الطريق السيار، وقع انهيار بفم الجرانة ("فم الضفدعة")، (من حسن الحظ أن للضفادع أفواه صغيرة). وسرعان ما تعبأت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب من أجل التوصل إلى حل إذأجري تعديل على مسار الطريق السيار من أجل تجنب المنحدر غير المستقر, كما تم احترام المواعيد النهائية لإطلاق الخدمة في هذا المقطع.  
 

ابقوا على إطلاع على أخبارنا وفعالياتنا