الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب تنشئ الأقسام الرقمية داخل المدارس المجاورة لشبكة الطرق السيارة

جوهر المقال

مبادرة تعزز استراتيجية الشركة كمؤسسة عمومية مواطنة تسعى للتأثير الإيجابي على المناطق التي يعبرها الطريق السيار   في إطار الشراكة القائمة بين وزارة ال...
28062021-145a4446.jpg

مبادرة تعزز استراتيجية الشركة كمؤسسة عمومية مواطنة تسعى للتأثير الإيجابي على المناطق التي يعبرها الطريق السيار

 

في إطار الشراكة القائمة بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، قام السيد أنور بنعزوز، المدير العام للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، يوم 28 يونيو 2021 ، بترأس حفل افتتاح فصل رقمي بمجموعة مدارس سيدي بوسحاب بجماعة أمسكرود، وهي واحدة من 325 مدرسة ابتدائية استفادت من برنامج J  (جيل الأمل) المُنجَز من طرف الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب لفائدة المدارس المجاورة لشبكة الطرق السيارة.

برنامج J  (جيل الأمل): برنامج يجسد التزام الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب لفائدة الجماعات المجاورة لها

يعد برنامج J  (جيل الأمل) أحد مكونات البرنامج الجماعي الذي أطلقته الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب لدعم الجماعات المجاورة، ولا سيما المناطق المجاورة لشبكة الطريق السيارة والتي عرفت بيئتها تغييرا بعد مرور الطريق السيار. وقد تمت إعادة تأهيل 325 مدرسة منذ انطلاق البرنامج سنة 2008.

بالإضافة إلى الشق المتعلق بإعادة تأهيل البنية التحتية الأساسية، وتطوير فضاءات التعلم، واللذان يعتبران شرطين أساسيين للتطوير الذاتي للتلاميذ، يولي برنامج J (جيل الأمل) للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب أيضًا أهمية خاصة للتربية وإعداد مواطني الغد، ولا سيما من خلال تنظيم ورشات عمل ترفيهية حول العديد من المواضيع مثل السلامة الطرقية وحماية البيئة.

فصول رقمية للمساهمة في إعداد شباب الغد

بهدف إتاحة الفرصة لتلاميذ المدارس المجاورة للوصول إلى الموارد الرقمية، وتحسين جودة تعلمهم وتمكينهم من اكتساب المهارات الرقمية، أطلقت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، في إطار شراكة جديدة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، مشروع إنشاء وتنشيط الفصول الرقمية. حيث يتضمن ذلك إعداد فصل مخصص لكل مدرسة، وتجهيزه بمعدات تكنولوجيا المعلومات المناسبة والآمنة والمتصلة بالإنترنت، وإنجاز شبكة معلوماتية، وضمان صيانتها. ولتحسين استخدام هذه البنية التحتية، تواكب الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب أعضاء هيئة التدريس والتلاميذ من خلال تنشيط دورات تكوينية وورشات عمل ترفيهية وتزويدهم بالبرامج والألعاب التربوية.

تعد مدرسة سيدي بوسحاب، أول مدرسة ضمن برنامج J (جيل الأمل) التي استفادت من تهيئة الفصل الرقمي، وهي تجربة في طور التعميم على مؤسسات أخرى.

وبهدف إشراك منظومتها المتمثلة في المقاولات الشريكة في هذا البرنامج ذي البعد الإنساني القوي، وقعت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، خلال الحفل نفسه، اتفاقية شراكة مع المجموعة Group DXC CDG ، المتخصصة في التحول الرقمي، للعمل معًا لتعميم الفصول الرقمية على جميع المدارس المنخرطة في برنامج  .J

ويأتي هذا المشروع لتعزيز الاستراتيجية التي تتبناها الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب كمؤسسة عمومية مواطنة، تسعى للتأثير الإيجابي على المناطق والجماعات التي يعبرها الطريق السيار تحت شعار "الاستثمار في حسن الجوار".

 

 

مستجدات

اطلع على آخر الأخبار
ابقوا على إطلاع على أخبارنا وفعالياتنا